.

مجلس المسؤولية الاجتماعية يوقع اتفاقية مع أمانة الشرقية

بتشريف من رئيسة أمناء مجلس المسؤولية الاجتماعية وبحضور أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير.

وانطلاقاً من خطة مجلس المسؤولية الاجتماعية لاستكمال أعمال حديقة النورس وقعت الأمين العام أ.لولوة الشمري مذكرة تفاهم مع أمانة المنطقة الشرقية ممثلة برئيس بلدية الخبر م.سلطان الزايدي وذلك يوم الاربعاء الموافق ١٤٤١/٣/٢هـ بمقر المجلس بالخبر.

الغرض من هذه المذكرة هو تحقيق شراكة مجتمعية مستدامة بين مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية وأمانة المنطقة الشرقية والتي يمثلها بلدية محافظة الخبر فيما يخص تطوير حديقة النورس۔حي كورنيش الخبر-وتعبر هذه المذكرة عن رغبة الطرفين في إقامة شراكة استراتيجية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال الاستثمار الاجتماعي في تمكين المنظمات الغير ربحيه من تحقيق أثر أعمق في خدمة المجتمع

كما يقوم التعاون بين الطرفين على تفعيل وتعزيز مفهوم التنمية المستدامة، تطوير الخدمات والمرافق العامة، التعاون الاعلامي المشترك لتعزيز الصورة الاعلامية للمنطقة الشرقية الخاص بأنشطة الحديقة المستمرة

بهذه المناسبة أكدت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل على أهمية هذه المذكرة التي تعتبر مفتاح لتحقيق غايات المجلس من حديقة النورس كون الامانة الجهة المخولة للتطوير في المنطقة

وأضافت أن من أهداف هذه المذكرة التركيز على تعزيز المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة من خلال صناعة نموذج واقعي لذلك.

فيما نوهت الامين العام لولوة الشمري أن مجلس المسؤولية الاجتماعية حريص على المساهمة في دفع عجلة التنمية في المنطقة وان التكامل مع القطاعات والافراد هو ما سيحقق هذا الهدف والذي يستوجب وجود بيئة صحية آمنه ترفيهية لدى الافراد

كما وضحت أن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية تؤكد أهمية ما يهدف إليه برنامج ” جودة الحياة ” ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠

هذا وقد أعرب أمين أمانة المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير عن تأييده لتشغيل الحدائق بالشكل الذي تسعى إليه أهداف حديقة النورس لتكون الحدائق مساحة تخدم جميع أفراد المجتمع كلاً بإهتمامه.

فيما أضاف رئيس بلدية الخبر م.سلطان الزايدي أن البلدية ستكون الذراع اليمنى لتكامل الجهود وتحقيق نموذج يحتذى به في تشغيل الحدائق.

واختتمت المدير التنفيذي للمجلس أ.نوف المعجل بأن حديقة النورس ستكون الحديقة النموذج للمكان الذي يجمع العائلة بشكل ثقافي رياضي ترفيهي بيئي آمن من خلال عقد الشراكات مع الجهات المعنية

وعلى هامش توقيع المذكرة قدمت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بعض الاقتراحات لتحسين المرافق العامة والتأكد من صلاحيتها لسلامة الجميع كما عرجت على أهمية التكامل مع الجهات لتحقيق بيئة مرضية بما يتوافق مع تطلعات القيادة .

قسم
الاخبار