.

مجلس المسؤولية الاجتماعية يشارك في ملتقى التطوع للشركات

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله يشارك مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الإجتماعية في ملتقى التطوع بالشركات والذي تنظمه الهيئة الملكية بالجبيل بالتعاون مع جمعية العمل التطوعي بالدمام يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق ٢٦-٢٧/ ١١/ ٢٠١٩ بقاعة المؤتمرات بالفناتير بالجبيل الصناعية حيث يهدف الملتقى للتعريف وتسليط الضوء على مجال التطوع التخصصي في الشركات وكيفية تحفيز الشركات على تفعيل هذا التطوع وطرح التجارب الناجحة للمجتمع.

تحضى مشاركة المجلس في العديد من المؤتمرات والندوات والملتقيات بدعم ومتابعة مستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية كما تحرص كذلك سمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة مجلس الأمناء بالمجلس على الاهتمام بنشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وارتباطها بالعمل التطوعي والتي ستضيف الكثير للمجتمع بما يتم نشره من خلال هذه المشاركات

وقد قالت سموها بأن وجود ملتقى لتحفيز الشركات ونشر ثقافة التطوع يأتي مواكباً لتطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ لرفع عدد المتطوعين من ١١ الف إلى مليون متطوع

وقد قدم المجلس ورقة عمل متخصصة في تمكين المسؤولية الاجتماعية وارتباط العمل التطوعي بها قدمتها الأمين العام الأستاذة لولوة بنت عواد الشمري وتتطرقت الورقة إلى عدة جوانب علمية مهمة حسب رؤية السعودية 2030 وكيفية المساهمة في تحقيق تطلعات الوطن والقيادة.

كما تم طرح تجربة نادي المسؤلية الاجتماعية الذي تجاوز عمره 13 عاماً وحقق خلالها أرقاماً كبيرة في مجال المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي من خلال مساهمات العديد من الجهات الحكومية والخاصة التي بلغ عددها 33 جهة داعمة ومشاركة تقريباً وكان لها الأثر الكبير في تحقيق الأهداف الموضوعة للنادي وجعله مثال يحتذى به وواقعي للمسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي بالمنطقة الشرقية والوطن ككل.

ويقوم نادي المسؤولية الاجتماعية على استثمار الإجازة الصيفية بما يعود بالفائدة على النشء ونشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في الميدان التربوي من خلال استثمار الأندية الصيفية باستهداف طالبات التعليم العام من عمر 6 سنوات وحتى 22 سنة.

بينت أ.لولوة الشمري أن المشاركة جائت تحقيقاً لهدف المجلس الاستراتيجي ” تعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية في الجهات الحكومية والخاصة”

كما اضافت ان التطوع يعد أحد الاحتياجات الاولية للشباب والتي تطرقت لها دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية

هذا وتخلل الملتقى العديد من الجلسات الحوارية وررش العمل المتخصصة بحضور نخبة العمل التطوعي ومسؤولي إدارات المسؤولية الاجتماعية بالشركات والأندية التطوعية المتخصصة

قسم
الاخبار