مجلس المسؤولية الاجتماعية في الشرقية يعتمد على الكفاءات الوطنية لإدارة برامجه - مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية
16074
rtl,portfolio_page-template-default,single,single-portfolio_page,postid-16074,,qode-title-hidden,qode_grid_1200,hide_top_bar_on_mobile_header,qode-theme-ver-9.2,wpb-js-composer js-comp-ver-5.5.2,vc_responsive

مجلس المسؤولية الاجتماعية في الشرقية يعتمد على الكفاءات الوطنية لإدارة برامجه

 

دعت الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود حرم سمو أمير المنطقة الشرقية ورئيسة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، أهالي المنطقة إلى التفاعل مع معرض “عبير الأحساء” الذي يستمر 20 يوماً، وينظمه المجلس في مركز المعارض في الأحساء وترعاه الأميرة عبير. ويقام المعرض ضمن فعاليات مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة “ويُا التمر أحلى 2016” في نسخته الثالثة، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، أمس الاثنين، وتنظمه أمانة المنطقة الشرقية في مقر مركز المعارض في الأحساء.

وأوضحت الأميرة عبير أن “أهداف معرض عبير الأحساء لهذا الموسم، تتلخص في ترسيخ دور الفن التشكيلي في أوساط مجتمع المنطقة الشرقية، والمحافظة على الموروث الشعبي للمنطقة، وإيجاد أجيال محبة لهذا الفن، تؤمن بدوره في نقل الرسائل إلى المتلقين بطريقة فنية فيها الكثير من الإبداع”، مشيرة إلى أن “المعرض هذا العام سيركز في أعماله على دور النخلة وما تنتجه من أنواع التمور في حياتنا نحن السعوديين”، مضيفة “رأينا في مجلس المسؤولية الاجتماعية، أن نقيم معرض عبير الأحساء بالتزامن مع مهرجان “ويُا التمر أحلى 2016″، الذي يرعاه أمير المنطقة الشرقية، وهو الأمر الذي سيخدم المعرض، ويعزز التفاعل معه”، موضحة سموها “نتوقع أن يحظى المعرض التشكيلي بحضور كبير ولافت من حضور مهرجان “ويا التمر أحلى 2016″، خاصة أن الأعمال الفنية التي ستقدم خلال المعرض، سترتكز على النخلة، والدور الذي تقوم به في حياة سكان الجزيرة العربية”.

ويشارك عدد من الفنانين التشكيليين من داخل المملكة وخارجها، في عرض أحدث إنتاجهم في معرض عبير الأحساء، حيث شارك أكثر من 170 فناناً تشكيلياً من السعودية، والإمارات، ومصر، والسودان وقطر، وعمان، والبحرين، والكويت، واليمن، وينخرط الفنانون في ورش رسم، تستمر أيام 11 و12 و13 فبراير الجاري، في مركز المعارض، سيحضرها عدد كبير من زوار المعرض والمتخصصون في الفن التشكيلي ومحبوه.

وقالت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية الأستاذة لولوه بنت عوّاد الشمري: “نعول هذا العام على معرض عبير الأحساء، وما يمكن أن يقدمه للمهرجان من ترسيخ دور الفن التشكيلي في أهالي المنطقة الشرقية، ومن ثم إيجاد أجيال من البراعم الصغيرة، المحبة لهذا النوع من الفن، تؤمن برسالته”. وأضافت “من أجل تحقيق كل الأهداف التي نصبو إليها من إقامة معرض عبير الأحساء، الذي يستمر 20 يوماً، حرصنا على استقطاب فنانين معروفين على المستوى المحلي والعربي والعالمي، لعرض أعمالهم في المنطقة الشرقية، وهو ما يمهد الطريق أمام المنطقة إلى إطلاق أول مبادرة تهتم بالفن التشكيلي، وستكون تحت عنوان “نقوش الشرقية”.