.

*مجلس المسؤولية الاجتماعية يودع عضوات الدورة الأولى لمجلس الأمناء ويرحب بعضوات الدورة الثانية*

عقد مجلس المسؤولية الاجتماعية برئاسة رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل لقاء استقبال أعضاء الدورة الثانية وتوديع أعضاء الدورة الأولى لمجلس الأمناء يوم أمس الاربعاء .

وذلك ترجمة للتوجيهات التي وجهها أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للمجلس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف اثناء الزيارة قام بها المجلس الشهر الماضي .

افتتحت اللقاء رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل حيث رحّبت بجميع أعضاء مجلس الأمناء السابقات والجدد كما سلطت الضوء على دور المجلس لدفع عجلة التنمية وتمكين المسؤولية الاجتماعية في المنطقة

تلى ذلك استعراض للرؤى المستقبلية للمجلس ومناقشتها بالإضافة إلى عرض للبرامج القائمة وأهمها دليل سفراء المسؤولية الاجتماعية الذي بدأ عام 2017 واشتمل على اربع ورش معده في فترات مختلفة ومبادرة نقوش الشرقية والتي اطلقت الأسبوع الماضي أول حديقة للفنون في المملكة ذلك بعد عدة فعاليات لفنون مختلفة .

وقد صرحت الأمين العام لولوة لشمري عن البرنامج التدريبي “الريادة في المسؤولية الاجتماعية ” الذي أقر المجلس إقامته بعد اطلاعه على البرامج التدريبية السابقة في المسؤولية الاجتماعية على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي والدولي والذي حرص على أن يواكب توجه رؤية المملكة ٢٠٣٠ في تمكين المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ويستهدف البرنامج التدريبي القطاعات ذات التوجه المستقبلي للمسؤولية الاجتماعية وسيطلق في القريب العاجل .

وقد أكدت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل حرص أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للمجلس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف على أن تكون الشرقية نموذج ملهماُ للعمل المجتمعي التنموي يعول علينا العمل بكل ما نملك من طاقة لتحقيق تطلعاته للمنطقة.

وأضافت سموها المسؤولية الاجتماعية ‪رسالة، و معكم ستكون هذه الرسالة مبدأ في كل مكان‪ ‬موجهتاً ذلك للعضوات الجدد

فيما قالت الشمري منذ تدشين المجلس و توجيهات الرئيس الفخري أمير سعود بن نايف‪

صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف ومتابعة رئيسة مجلس الأمناء صاحبة السمو الأميرة ‬ عبير بنت فيصل‪ كانت تستهدف خدمة المواطن بالمقام الأول من خلال تفعيل برامج ‬المسؤولية الاجتماعية وأن الرؤى المستقبلية للمجلس ترجمة لرؤية 2030 لاسيما في تمكين المسؤولية الاجتماعية .

واختتمت رئيسة مجلس الأمنا ء بالإشادة بالدور الذي يلعبه أعضاء مجلس لأمناء وشكرها للعضوات السابقات وترحيبها بالعضوات الجديدات .

يذكر أن العضوات في المرحلتين تم اختيارهن بما يتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية ويساهم في ترجمة رؤية المملكة ٢٠٣٠ واشتملت الأسماء في الدورة الأولى على :

د.سالي وران التركي

أ. فوزية عبدالله المهيزعي

أ. ندى علي النعيمي

أ.عائشة عبدالله العفالق

د. نجاح مقبل القرعاوي

أ. هناء عبدالمحسن زهير


أما العضوات للدورة الثانية فهم:

أ.أفنان اسعد بابطين

أ. ديم صلاح البسام

د.نجاح مقبل القرعاوي

أ.د. ابتسام محمد المثال

د. غادة احمد الصالح

أ. وفاء عبدالعزيز العويصي

أ. نوف عبدالعزيز التركي

قسم
الاخبار