مجلس المسؤولية الاجتماعية برأسة الأميرة عبير بنت فيصل في زيارة لجسر الملك فهد

.

مجلس المسؤولية الاجتماعية برأسة الأميرة عبير بنت فيصل في زيارة لجسر الملك فهد

زارت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل رئيسة مجلس أمناء مجلس المسؤولية الاجتماعية ظهر أمس المؤسسة العامة لجسر الملك فهد يرافقها فريق المجلس وذلك ضمن الزيارات المتبادلة بين الطرفين لبحث سبل التعاون .

وكان في استقبالهم م. عماد المحيسن المدير العام لمؤسسة جسر الملك فهد للاحتفاء بالزيارة الكريمة والتي صرحت فيها رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير عن جزيل شكرها لاهتمام المؤسسة بالمسؤولية الاجتماعية وفتح أبوابها للمجتمع بما يعود عليها بالفائدة المحققة.

تأتي الزيارة ترجمة لأهداف مجلس المسؤولية الاجتماعية وتنفيذًا لما ورد في دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية تجولت سموها وفريق المجلس على مرافق الجسر ومركز المعلومات كما اطلعت على الاعمال الخطط التطويرية للجسر.

وقد أكدت سموها على ان العمل مع المؤسسة جسر الملك فهد تعزز العلاقة بين البلدين ليكون الجسر ليس رابطًا بين دولتين فقط بل رابط للثقافة والجمال.

من جانبها اضافت الأمين العام لولوة الشمري أن جسر الملك فهد يعد واجهه لكل من البلدين وتجويد المرافق اعلى احتياج ضمن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية مضيفة بأن توحيد الجهود هو ما يسرع الانجاز ويعطينا المنتج بصورة أفضل

فيما قال م. عماد المحيسن أن الخطط التطويرية لجسر الملك فهد تتوافق مع دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية وسنعمل على نشر هذه الثقافة بما يتوافق مع أهداف المجلس.

وقد أوصت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبي بنت فيصل بأن تكون المشاريع القائمة ذات جودة واستدامة لتخفيض الاستهلاك الحكومي.

وفي ختام الزيارة اعرب المحيسن عن جزيل شكره لمجلس المسؤولية الاجتماعية لما يقدمه من مبادرات وبرامج تساهم في دفع عجلة التنمية في المنطقة الشرقية.

قسم
الاخبار