مبادرة أحواض ري تحت سطح التربة ونظام ري


نبذة عن المبادرة: أحواض ري تحت سطح التربة ونظام ري
المبادرة هي عبارة عن حوض أو أحواض ري دائرية، مواصفات خاصة، يُدفن و يُثبت تحت سطح التربة؛ لتخزين مياه الري داخله؛ مع الاستمرار في ترطيب منطقة جذور النخلة وتغذيتها.
صاحب المبادرة: محمد عبدالله محمد الخريف
حالة المبادرة: تنفيذية
تاريخ استلام المبادرة: 25/10/1441ه – 16/06/2020م

بعض الأثار المفيدة المترتبة على المبادرة :
• السيطرة على انتشار وتنقل سوسة النخيل الحمراء والحشرات والفطريات الضارة؛ (بسبب جفاف سطح التربة). مما ينتج عنه توفر تكاليف العمالة، وعدم استخدام المبيدات الحشرية (إلا بنسبة قليل جدا).
• سهولة حركة الآلات الزراعية بين النخيل، وذلك عدم تأثر شبكة الري الأرضية من السيول والفيضانات والرياح والثلوج والحرائق؛ (لأن شبكة ري النخيل كاملة، تحت سطح التربة).
• خفض التكاليف العالية في حماية الطرق السريعة، والسكك الحديدية، والمزارع من زحف الكثبان الرملية.
• الاستفادة من المخلفات البلاستيكية؛ بإعادة تدوير المواد البلاستيكية.
• سهولة عملية التسميد، وإمكانية الزراعة الموسمية فوق سطح التربة عند توفر مياه الري.
• توصيل مياه السدود دائمة المياه مع أحواض الري الأرضية؛ لتخزين مياه السد داخله، ولترطيب منطقة انتشار جذور النخيل مباشرة (بدون التدخل البشري)، مع إمكانية التحكم والمراقبة والتقنين في استهلاك مياه السد، (الزراعة الذكية،المستدامة).
• الاستفادة من المياه المستعملة (المياه الرمادية) كمياه الوضوء في المساجد، وللعدد الهائل من المغاسل اليدوية في المطارات والمراكز التجارية والجامعات والمسابح الرياضية والفنادق والمطاعم؛ بتوصيل المغاسل اليدوية مع أحواض الري الأرضية؛ ولترطيب منطقة انتشار جذور النبتة.

الشركاء :
No Comments

Sorry, the comment form is closed at this time.