.

” مجلس المسؤولية ” يسعى في تفعيل الدور الوطني اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات

استضاف مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية بحضور رئيسة مجلس الأمناء صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود ، اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وذالك بهدف استعراض إطار الجهود التي تقوم بها اللجنة من تحقيق الدور الوطني لمكافحة المخدرات وحرص اللجنة على تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات بما يخدم المسؤولية الاجتماعية .

جرى خلال الاجتماع عرضاً مفصلاً تقدمه مديرة الادارة الشاملة أ.بسمة السويلم عن الأهداف والخطط المستقبلية التي تسعى اللجنة في ورفع مستوى الوعي كونه الوسيلة الأنجح للقضاء على ظاهرة المخدرات والسعي لتوفير بيئة ملائمة لمجتمع المنطقة.

ومن جهته قالت مديرة الإدارة العامة لشؤون والبرامج النسوية أ.هناء الفريح رسالتنا الواعية في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية لمكافحة المخدرات هي صنع الخدمة المجتمعية الواعدة ، من خلال الإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتفعيل دور الأسرة في العمل الوقائي وزيادة الوعي بأخطار المخدرات وبالتالي خفض نسبة الجرائم المرتبطة بها، وتعزيز القيم المسؤولية الاجتماعية من خلال المشاركة التطوعية.

من جانبها أشادت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بإنجازات اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ومد جسور التعاون لخدمة المجتمع السعودي ، مؤكدة على حرص القيادة الرشيدة في حماية المجتمع وتوفير حياة كريمة لكل مواطن سعودي .

فيما قالت الأمين العام للمجلس أ.لولوة عواد الشمري الحرص الوطني في تحقيق الاهداف المنشودة من حماية وتبصير كافة فئات المجتمع بأضرار المخدرات هي مسؤولية وطنية يتحملها الكل .

أختتم اللقاء بالعديد من التوصيات أهمها رفع مستوى الوعي لدى فئات المجتمع كافة من خلال استعراض مقترح إقامة ملتقى يٌعنى بنشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية من اخطار المخدرات من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات .

قسم
الاخبار