.

مجلس المسؤولية الاجتماعية يوقع شراكة استراتيجية مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية

وقعت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود، رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، شراكة إستراتيجية مع مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية وقعها د. إبراهيم بن عبد الكريم العريفي المدير العام للشئون الصحية بالفرع وذلك يوم أمس الاربعاء الموافق 05/ 08/ 1440هـ في مقر مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية.

تهدف الشراكة الاستراتيجية إلى ترسيخ قواعد العمل المجتمعي المُستند إلى أفضل الممارسات العالمية ويتسم بالشمولية والاستدامة والجدوى والقابلية للتنفيذ.

لقد أشادت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بالشراكة المجتمعية التي تقوم بها مديرية الشؤون الصحية وأكدت سموها أن البرامج الصحية لها دور كبير في رفع مستوى الوعي لدى الأفراد لينعم بحياة صحية

وفي ذلك الصدد قال المدير العام للشؤون الصحية فرع المنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي أن توقيع الاتفاقية مع مجلس المسؤولية الاجتماعية ستعزز من دور المديرية في خدمة المجتمع وصرح بأن المديرية العام للشؤون الصحية ستكون الداعم الأول لمبادرات مجلس المسؤولية الاجتماعية المتعلقة بالصحة.

من جانبها ذكرت الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، لولوة الشمري أن التعاون السابق مع مديرية الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية كان مثمر بتنفيذ مبادرتين “أيسر” و “بصمتي” التي تساهم في توفير الانفاق الحكومي وتعتبر من المبادرات ذات الاستدامة والفاعلية الدائمة.

وأضافت شراكة المجلس ومديرية الشؤون الصحية وقعت تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030 ضمن بند “مجتمع حيوي بنيانه متين” ولتمكين المسؤولية الاجتماعية في جميع القطاعات

واختتمت المدير التنفيذي لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية نوف المعجل أن ابرام هذه الشراكة من شأنه أن يحث المؤسسات الحكومية والأهلية على المشاركة في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع ودعم الجهود في هذا المجال.

قسم
الاخبار