.

” مجلس المسؤولية الاجتماعية ” يدشن أول مكتبة رقمية للمسؤولية الاجتماعية

بتاريخ 25 سبتمبر من عام 2018 م ، باليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية

وتفعيلاً لما جاء فيه احتفى مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية بهذا اليوم بهدف المساهمة ودعم جهود منظمة الأمم المتحدة، ونشر ثقافة أفضل الممارسات في مجالات المسؤولية المجتمعية، والتنمية المستدامة.

ومن هذا المنطلق دشنت صاحبة السمو حرم أمير المنطقة الشرقية ورئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود المكتبة المجتمعية الرقمية؛ لرصد وجمع أهم المقالات والكتب التي تترجم دور المسؤولية الاجتماعية، في حين تعتبر المكتبة واحدة من أهم مؤسسات المجتمع التي تُستقى منها المعرفة المجتمعية لجميع أفراد المجتمع، وفي إطار السعي الدؤوب فإن المكتبة الالكترونية للمسؤولية الاجتماعية تشكل عنصراً هاماً من عناصر البنية التحتية لمجتمعات المعلومات المعرفية ، وما يميز هذه المكتبة عبر العصور هو تقديمها للمعلومات الموثوقة التي تشكل المعرفة المسؤولة لجميع أفراد المجتمع، التي بدورها تسعى إلى تطور وازدهار المجتمع على قاعدة المعرفة ،ومعززة من قدرتها على أداء رسالتها في خدمة المجتمع.

واطّلعت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل وأعضاء المجلس خلال الاجتماع على عدد من التقارير عن أنشطة المكتبة، وأهم المواضيع والتقارير العلمية المقترح تقديمها، وما تحقق من إنجازات مؤثره للمجتمع، كما استعرض المجلس خطة عمل المكتبة، وكذلك سير العمل في تطبيق مبادئ المسؤولية الاجتماعية.

هذا ووجهت سموها بضرورة إثراء مقتنيات المكتبة بالإصدارات الحديثة، وبحث سبل الاستفادة المثلى في الوعي المجتمعي مبينة بأن جميع المكتبات المترجمة في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية لها من الاسهامات في المجالات الاجتماعية، التعليمية، الثقافية والاقتصادية، كما أن لها دوراً في نشر الثقافة البيئية وزيادة الوعي المجتمعي في القضايا ذات العلاقة.

يذكر أن المكتبة الالكترونية للمسؤولية الاجتماعية هي نسيج رصَدَ إسهاماتها المجتمعية من خلال إنشاء مدونة نسيج معلوماتية، التي تهدف إلى توفير مساحات تشاركية من أهم كُتّاب مهتمي المسؤولية الاجتماعية، حيث يسعى المجلس بأن تتسع المكتبة جميع الأطياف والمهتمين بكل ما هو جديد في مجال المسؤولية الاجتماعية.

قسم
الاخبار