.

مجلس المجلس يوصي بدعم مشاريع وبرامج التنمية المستدامة في الشؤون الصحية

عقد مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية أمس الثلاثاء لقاءه الشهري وذلك مع الشؤون الصحية وينظم المجلس يوم الثلاثاء الأخير من كل شهر مجلسه، ويستضيف خلاله فرق المبادرات والمسؤولين المهتمين في مجال الصحة للمسؤولية الاجتماعية لتكون الصحة مركزا عالميا رائدا في التميز والابتكار في جمال الرعاية الصحية. وذلك لتبادل الأفكار والمقترحات ولدعم المبادرات. من خلال زيادة الوعي المرتبط بمفهوم المسؤولية الاجتماعية الجديد والمستخدم من قبل الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص على وجه الخصوص، والاستفادة كذالك من الإمكانيات الهائلة المقدمة من خلاله في دعم مشاريع وبرامج التنمية المستدامة في الشؤون الصحية .

كما يحرص المجلس في اللقاء على الاستفادة من التطلع للعمل المشترك في مجال المسؤولية الاجتماعية وتعزيز نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية. وتحقيق مبدأ التعاون والتكامل من خلال عرض مبادرات المجتمع والتزامها الوطني بالمساهمة في خدمة وتلبية احتياجات المنطقة الشرقية، والعمل بفعالية لتعزيز مسيرة التنمية في المملكة. كما أضاف مجلس المجلس في لقائه على أهمية دور الشؤون الصحية، لتعزيز أهم دور في التنمية الشاملة ” المستدامة “. والتوعيـة الصحيـة يظـلان ركنـا قويـا في برنامـج المسـؤولية الاجتماعيـة.

وخاطبت رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود الحضور، وأكدت في كلمتها على الالتزام الاستراتيجي نحو المجتمع يعني أنه يتوجب علينا المساهمة في النشاطات الصحية العديدة. داعية الشؤون الصحية بصفة خاصة إلى ” دور الصحة في مجال التأثير الواسـع، والخطط في وضـع نهج المسؤولية الاجتماعية في الصحة سيساعد أكثـر في تركيـزا في السـنوات القادمـة إن شاء الله ” مواصلة حديثها على دور المسؤولية الاجتماعية والإسهام في برامج خدمة المجتمع؛ المساهمة في دعم المبادرات الاجتماعية بجميع المحافظات والتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وقالت الأمين العام للمجلس لولوة عواد الشمري إن المجلس الان يستعرض احتياجات المنطقة الشرقية ضمن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في جميع المجالات سواء كانت تجارية أم اقتصادية أم صناعية أم اجتماعية أم في مجال الصحي والبيئي.

مضيفة على حديثها ” وفق ما ورد أن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية التوعية الصحية حقوق المرضى رعاية طب الاسرة احتياجات لها أولوية في المجال الصحي، مشيدة على الشؤون الصحية من تثقيفهم الصحي المستمر في جميع المناطق.

وأضاف مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور صالح السلوك على تعزيز من ادماج خبراتنا ومعرفتنا ومواردنا في المجتمع لبناء أساس مستدام للصحة والتوعية العامة وأن نكون مركزا عامليا رائدا في التميز والابتكار في مجال الرعاية الصحية.

مؤكدا على تحقيق الأهداف التي يتطلع لها المجلس المتوقعة بأن “ تنعكس ذلك إيجاباً على الارتقاء بالبرامج الاجتماعية والمعرفية والصحية والبيئية والثقافية وغيرها من البرامج ” عقب على كلامة مدير إدارة الشراكة المجتمعية الدكتور ثامر الردعان وقال ” نستند في منهجيا اتجاه المسؤولية الاجتماعية على المبادئ والأخلاقية والنزاهه والجودة نحو المرضى والزملاء والمجتمعات البيئية. كما أوصى مجلس المسؤولية من خلال لقاء مجلس المجلس بدعم المبادرات الملامسة لاحتياجات المنطقة الشرقية الصحية.

قسم
الاخبار