.

مبادرات المسؤولية الاجتماعية وصحة الشرقية تبتكر طرقا إبداعية للوصول إلى شرائح أوسع من المجتمع ..

ضمن المبادرات التي يتبناها مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية في دعم بعض الأفكار الاجتماعية والفئات المستحقة؛ بهدف تأهيل الشباب وتعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية في الجهات الحكومية و الخاصة، ومشاركة المجتمع في تطوير برامج المسؤولية الاجتماعية، وإقامة شراكات استراتيجية بين المجلس و الجهات المماثلة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

حرص المجلس على المنطقة الشرقية بأن تشهد تركيزاً أكبر على مبادرات المسؤولية الاجتماعية، التي أصبحت تمثل جزءاً جوهرياً من استراتيجياته، ومن هذا المنطلق قدمت صحة الشرقية مبادرة ” أيسر ” التي تهدف إلى تيسير اجراءات مستفيدي التأهيل الشامل بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية من المواطنين للحصول على تقارير طبية إلكترونية، وترشيد الانفاق الحكومي حيث تم ترشيد تقريبا 20% من الإنفاق لغرض الإعانة الشهرية من خلال ربط الكتروني مباشر بين صحة الشرقية وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالشرقية.

من جانبه أعرَبَ مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية وصاحب المبادرة صالح السلوك بشكره لرئيسة مجلس الأمناء لمجلس المسؤولية الاجتماعية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل التي تطمح دائما بإرواء ثمرة هذا المجتمع بفيض من الأفكار الرائدة التي تثمر أجود النتائج لخدمة هذه الفئة الغالية، وكانت سببا في تسهيل الخدمات المخصصة لهم.

مضيفاً أن المشاركات المجتمعية في صحة الشرقية التي تهدف إلى توجيه موارد المجتمع للمجالات ذات الأولوية، وتسهيل عملية مساهمة المجتمع في التنمية الصحية، وتعمل إدارة المشاركة المجتمعية على تنظيم وتشجيع العطاء الخيري في المجال الصحي، وأضاف قائلاً : إن الصحة كانت قد قدمت مبادرة ” بصمتي ” بالتعاون مع مجلس المسؤولية الاجتماعية، والتي تهدف إلى تسهيل إجراءات التحقق من بصمة مستفيدي الأحوال المدنية الذين يتعذر التعرف عليها من خلال أجهزة البصمة طرفهم. والإفادة بتقرير طبي من المستشفيات بتعذر إمكانية التعرف على بصمتهم العشرية من خلال ربط الكتروني بين صحة الشرقية وفرع مكتب الأحوال المدنية بالمنطقة الشرقية لتسهيل المواعيد وتبسيط الاجراءات واصدار التقارير الكترونية وتقديم خدمات نوعية لذوي الاحتياجات الخاصة.

من جانب آخر كشف مساعد مدير عام الشؤون الصحيه لتقنية المعلومات حمد المطرودي أن اطلاق الصحة مبادرتي “أيسر وبصمتي” يعد نقلة نوعية في الإجراءات والحصول إلى استخراج احصائيات دقيقة للمساعدة في التخطيط والبحوث المساعدة في التخطيط للخدمات الصحية للمستفيدين، كما سيمكن تقديم الخدمة للمستفيدين من ذوي الاحتياجات الخاصة والتدخل السريع في الظروف الطارئة، وتحسين اجراءات المستفيدين وتقليص مدة انتظار الإعانة ووفر الكثير من الجهد والوقت للمستفيدين، وترشيد الانفاق الحكومي حيث تم ترشيد تقريبا 20% من الإنفاق لصرف الإعانات الشهرية .

هذا وقد أشادت أمين عام مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لولوه الشمري ، بتعاون صحةالشرقية يداً بيد مع المجلس، مُثمّنةً الجهود الملحوظة بالتكامل بين المنظمات والمؤسسات في الجهود والمبادرات، وهي القاعدة المتينة للعمل المؤسسي الناجح، مُهشي رةً إلى أن مبادرة بصمتي إنما هي تيسير وتحقيقا فعلياً بكل المجالات الصحية المقدمة لخدمة الغالبية العظمى من كبار السن والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة وكل من تخدمه هذه الاحتياجات.

قسم
الاخبار