.

التكاملية تصنع المعجزات
رئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل: لتتجلى الشرقية بالفنون الابداعية التي تعكس الهوية الحقيقية لمنطقتنا بأيادي سعودية



الفن نبتة أصيلة في وجدان المجتمع وبالجمال والتميز تتأصل ثقافة الفنون الحضارية للمجتمع، وتربط جميع محافظات المنطقة بعقد جمالي متناسق ومتسق.

استضاف مجلس المسؤولية الاجتماعية برئاسة صاحبة السمو ورئيسة مجلس أمناء المسؤولية الاجتماعية الاميرة عبير بنت فيصل آل سعود وبحضور فريق من امانة المنطقة الشرقية وهيئة السياحة والتراث وجمعية الثقافة والفنون ونخبة من فناني وفنانات محافظات المنطقة الشرقية لترجمة مبادرة معالجة التلوث البصري لاستهداف حي الجوهرة وقلعة تاروت وجداريات مصليات العيد لربط مناطق المملكة بجماليات مبادرة نقوش الشرقية لتكون منطقتنا خاليه من التشوه البصري، وليتجلى الحس الإبداعي والمعرفي والإرث الحضاري.

جاء ذلك بثناء صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل لمجلس المسؤولية الاجتماعية على الجهود المبذولة في تقديم كل ما يسهم في رفع شأن المنطقة الشرقية من مبادرات إبداعية فنية أصبحت على أرض الواقع وان دور الفنان والفنانة لخلق بصمة فعالة تغير مسار انواع الفن ليكون منارة للثقافة البصرية في المنطقة الشرقية.

وناقشت سموها أن الفن المعالج مرحلة متقدمة من مراحل الاهتمام النوعي بجميع اشكال الفنون، وعنصراً مهماً للذائقة الفنية ورسالة نوعية لمحافظات المنطقة الشرقية، التي ستجعل ميادين وشوارع محافظات المنطقة الشرقية مثالاً ونبراساً يستضاء به، وتنتفع به مناطق المملكة.

وتطرق اللقاء لاستعراض صور لنماذج فنيه حية من شتى المناطق المحلية والاقليمية والدولية والعالمية لتوليد الأفكار المبدعة والملائمة للمنطقة، وإضافة الجانب الفني والإنساني والمجتمعي في إطار المسؤولية المجتمعية التضامنية التي من شأنها أن تساهم في خلق جو صحي ومتوازن لتحقيق التنمية المستدامة خدمةً للمجتمع.

وقد اشار صاحب المبادرة المهندس فيصل العفتان من امانة الشرقية إلى استقطاب الأحياء التي تحتاج الى تحسين المظهر الخارجي لتحقق التوعية بأهمية استدامة الفن الجمالي للأجيال القادمة.

من جانبه أضاف مدير جمعية الثقافة والفنون بالدمام يوسف الحربي على أن الفن بكل انماطه لا يستثني أحد، وقادرين على احتواء كل الطاقات الفردية وصقل مواهبها وقدرتها على الخلق والابتكار والفهم والتذوق وهذا ما يركز التفاعل ويبني الوعي والثقافة.

وقد ذكر مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالرياض علي العنبر على ان المنطقة الشرقية وجهه سياحية رائده بالمملكة، قائلا: بأن هذه المبادرة ستكون رسالة فاعلة لمناطق المملكة.

انتهى اللقاء بعدد من التوصيات أهمها: توزيع فريق العمل إلى مجموعات مقسمه على ثلاث فرق الفريق الاول يستهدف قلعة تاروت ، الفريق الثاني يستهدف حي الجوهرة و الفريق الثالث يستهدف مصليات العيد.

قسم
الاخبار