.

في لقاء البنوك المحلية بمجلس المسؤولية الاجتماعية
مقترحات لمنهجيات صياغة البنوك المحلية للمبادرات المجتمعية وتفعيلها

اتفقت عدد من القطاعات العاملة في الشأن المالي من البنوك المحلية وكذلك وزارة التجارة والاستثمار مع ما طرحه مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية في التعزيز من  أهمية دور الأستثمار المسؤول في مجال “المسؤولية الاجتماعية” بهدف أن تكون  المنطقة الشرقية ذات طابعا رياديا و وعنواناً بارزاً ضمن سلم أولويات كل مستثمر سعودي يلعب دورا فاعلا في بناء المجتمع .

 

كما جاء اللقاء مؤكدا  على أهمية ترسيخ هذا المفهوم باعتباره قاعدة رئيسة من قواعد تفوق الأستثمار، ومصدراً لبلورة معاني الانتماء والولاء لأرض هذا الوطن وأبنائه.

 

وتضمن  اللقاء الذي نظمه مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، مساء أمس (الاربعاء) ضمن لقاءاته الدورية التي يعقدها مرة كل شهر بحضور صاحبة السمو ورئيسة مجلس الأمناء الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي ال سعود  تأكيد سموها على ان التكاملية في الأداء بين جميع القطاعات تكفل نتائج ذات جدوى.

 

ثم استعرضت الأمين العام للمجلس لولوة عوّاد الشمري أهمية احتياجات المنطقة الشرقية ضمن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية ، وايجابيات الانخراط في مبادراتها المختلفة. و أضافت لا بد من التركيز على مشاريع محددة في المسؤولية الاجتماعية حسب النطاق ؛ كأن تتبنى البنوك البرامج الاقتصادية .

 

من جهته أوضح  مدير عام فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة الشرقية  أ.عبدالعزيز الخالدي أن البنوك تحتاج إلى دور أكبر في مجال المسؤولية الاجتماعية.

 

اما نائب الرئيس الإقليمي لإدارة تمويل الشركات لبنك الجزيرة فقد اثنى على مبادرات المجلس وقال انها ستسهم في تحقيق التغير الإيجابي و ستعطي رجال الاعمال الدافع القوي في التقدم

 

و في ختام اللقاء أبدى جميع مدراء البنوك الإقليمية قناعتهم بجدوى دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية وأهمية صياغة المبادرات بمهنية عالية .

قسم
الاخبار