.

طالبات التعليم العام في اللقاء الشهري المتجدد.

بحضور رئيسة مجلس الامناء الاميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود يستضيف مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية طالبات التعليم العام بتنسيق مع ادارة تعليم المنطقة الشرقية هذا اللقاء يتكرر شهريا كامتداد لمبادرة “نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في التعليم العام” ويهدف إلى غرس مبدأ الإحساس، والشعور بالمسؤولية الاجتماعية، وجعله سلوكاً ينتهجه طلاب وطالبات المدارس، ما سينعكس على مجريات حياتهم، ونظرتهم إلى المواقف المختلفة بحس مسؤول عال.

يستعرض اللقاء رسالة المجلس والمبادرات التي تبناها وتوضيح أهمية المسؤولية الاجتماعية في جميع الميادين عامة وفي ميدان التعليم خاصة.

وبحوار شيق مع الطالبات نوهت رئيسة مجلس الأمناء الاميرة عبير بأهمية الوعي بالمسؤولية الاجتماعية وانه هو الدافع لمزيد من العطاء للمجتمع ….

كما عرجت رئيسة مجلس الامناء الاميرة عبير بنت فيصل على الدور المتوقع من الطالبات تجاه البيئة والحفاظ عليها. وأن الطالبة المسؤولة هي التي ستكون المترجم الأساسي لرؤية المملكة 2030

من جهتها قدمت الأمين العام لولوة عواد الشمري عرضاً عن احتياجات المنطقة الشرقية ضمن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في جميع المجالات مضيفة على حديثها ” أن المسؤولية الاجتماعية في التعليم هي استثمار وواجب وطني”. كما استعرضت الامين العام بعض المبادرات التي تلامس اهتمام هذه المرحلة العمرية كنموذج يستأنس به في المجتمع المدرسي.

حضر اللقاء أ. فاطمة الفهيد مساعد مدير الشؤون التعليمية في المنطقة الشرقية وقد صرحت انهم بصدد إعداد دراسة بحثية في مجال المسؤولية الاجتماعية وقالت إن إدارة التعليم هي حلقة وصل بين مبادرات الطالبات وبين المجلس وسوف نقدم مبادرات تصب في ميدان التعليم. ومن جانب أخر أوضحت أ. عزيزة الغامدي مديرة إدارة نشاط الطالبات وقالت ان العمل التطوعي الذي يقام في المدارس يسهم في توضيح فكرة العمل التطوعي الاجتماعي. فيما حرصت أ. فريدة الهديب مديرة مكتب تعليم شرق الدمامعلى مبادرة أبصر وانه سوف يتم تفعيلها في مدارس الطالبات وقد اعجبت أ. عزيزة الماجد مديرة إدارة التوعية الإسلامية بالمبادرات المطروحة بالمجلس وان الجهود المبذولة التي يقدمها مجلس المسؤولية الاجتماعية سينعكس أثرها ايجاباً في الميدان التعليمي.

اما اراء الطالبات فقد كانت واعية لما يدور حولهن

فقد علقت الطالبة رشاء الغامدي المتوسطة ١٢ بالدمام: – كان اللقاء جميل جداً مليء بالمعلومات الجديدة والمفيدة وأشكر سمو الأميرة عبير على التواضع وهي شخصية اعتبرها قدوة لي

والطالبة رغد المطيري ثانوية سناء الجعفري: – أرى ان المجلس م أروع المبادرات التي عرفتها وحصل لي الشرف في التعرف على المجلس والمبادرات الغنية بالخير والأمور المبشرة كون ان هناك من يعمل ويفكر بأبناء الوطن وفي تأصيل حس المسؤولية فالوطن بخير

والطالبة دانة العمود: – أشكر كل من قام وساهم في انشاء هذا المجلس لما له من عوائد إيجابية على الشباب وإتاحة له الفرصة للنهوض بالمجتمع، وبإذن الله سنحقق ما يطمح له المجلس وتتطلع إليه رؤيتنا 2030 لنرفع من شأن البلاد.

والطالبة شوق الصمعاني المتوسطة الثامنة عشر بالدمام: – أشعر بفخر كبير من وطني الذي يعيش هذا التقدم لذلك عليّ ان أكون ناقلة لرسالة هذا المجلس الذي يساهم في رفعة المجتمع.

هذا وانتهى اللقاء بالتأكيد على أن تكون المسؤولية نهج حياةوأن تكون كل طالبة خير سفير لنقل محتوى هذا اللقاء لزميلاتهن بالميدان المدرسي للاستفادة.

قسم
الاخبار