.

احتفى نادي المسؤولية الاجتماعية بالظهران بسبع مواهب ضمن سلسلة برامج النادي، وذلك خلال الفعاليات التي اقيمت على مسرح النادي والذي شهد تفاعلا كبيرا بين الطالبات في كل من الإلقاء، والخطابة، وكتابة النصوص، والإنشاد، والاستعراض المسرحي، والعروض الفلكلورية، واللياقة البدنية. وهدف النادي إلى اكتشاف الموهبة حيث ذكرت الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية مديرة النادي لولوة الشمري أن نادي المسؤولية يحرص دائما على توفير كافة السبل لتنمية مهارة الطالبات، ‏كما يعمل على تطوير الانشطة والمسابقات التي تصقل مواهبهن وقدراتهن والتي تتنوع ما بين ثقافية ومهارية ورياضية، فضلا عن تنمية جوانب الابداع والتفكير لتسهم في صقل شخصية الطالبة. وتابعت قائلة: حالة التنافسية التي ظهرت على خشبة المسرح في شتى المواهب هي الغاية التي نصبو اليها في دعم مواهب طالبات النادي، حيث نجح فريق برنامج صناع المناسبات في تطوير المهارات واكتشاف المواهب الإبداعية للطالبات، حيث تم تقسيم الطالبات الموهوبات إلى مجموعات، وتتكون كل مجموعة من فرق تتنافس فيما بينها. وأضافت: حرص نادي المسؤولية في فعالياته على خلق حالة التنافس لتحقيق التميز والتعزيز من ثقافة العمل الجماعي، والذي ضم العديد من المواهب التربوية والعلمية والاجتماعية والرياضية، والهوايات الإبداعية في رزنامة مقصدها إلى جانب زرع ثقافة الإبداع الترفيه ووضعها كمسار مواز لجميع برامج النادي. واشارت الى ان برنامج صناع المناسبات جاء متناسقا ومتناغما مع ما تم اعتماده من وزارة التعليم والمستمد محتواهمن رؤية المملكة 2030 للارتقاء بالطالبات وأن تكون جاذبة لهن، لكي تساهم في فتح آفاق جديدة وأن يكون لها أثرٌ ملموسٌ على أرض الواقع. وفي إشارة فاعلة إلى أهمية تفعيل إحدى ركائز الرؤية الوطنية في محورها التنموي والاجتماعي وتحقيق أهداف ذلك بتطبيق علمي، أكدت مشرفة النشاط بتعليم الشرقية ريم المغربي على قدرة النادي على تعريف الطالبات برؤية ٢٠٣٠ من خلال جميع مناشطه المتنوعة.
قسم
مركز الاعلامي