.

رحلة التغيير يقودها 600 طالبة بنادي المسؤولية الاجتماعية بالظهران

بنا النادي الصيفي للمسؤولية الاجتماعية والذي أشرع أبوابه مساء أمس بالابتدائية السابعة بدانة الظهران لطالبات مدارس تعليم المنطقة الشرقية على توجه استراتيجي يتوافق مع الرؤية الوطنية الطموحة 2030 في كيفية إعداد المرأة السعودية وتمكينها لتكون قائدة في مضمآر العمل الاجتماعي حيث تكمن الرؤية منه طبقا لما ذكرته رئيسة النادي لولوة بنت عواد الشمري بأن يكون النادي الأفضل لدى الطلبة لاستثمار وقت الفراغ بما يلبي احتياجاتهم واهتماماتهم وبذات الرسالة التي تتجه نحو تقديم برامج صيفية جذابة تعتمد على مبادئ الترويح والتعلم والمرح بهدف تحقيق الشخصية المسؤولة نحو ذاتها ومجتمعها مع الأخذ في الاعتبار بالقيم القائمة على الاحترافيه والمبادرة والتميز والمسؤولية والشراكة والشفافية .

وزادت على ذلك قولا لولوة الشمري بشرح طبيعة هذا المشروع الذي يرتكز على الطابع التعليمي والثقافي والترفيهي والتدريبي والتطوعي والتقني والتفاعلي وبهدف عميق تترسخ فيه معنى القيمة الإسلامية والهوية الوطنية والتي تتمثل في المحافظة على تراث المملكة والتعريف به والعناية باللغة العربية والمساهمة في بناء نشء مسؤول مدرك بغية تمكينه على ترجمة رؤية المملكة 2030 بمهارات القرن الواحد والعشرين إلى جانب تمكين الحياة العامرة والصحية بتعزيز نمط حياة صحي للارتقاء بجودتها ودعم الثقافة والترفيه وإيجاد بيئة ملائمة لتمكين السعوديين والعمل على تمكين المسؤولية الاجتماعية في رفع مستوى تحمل المواطن للمسؤولية .

والمحت الشمري إلى أن من مميزات البرنامج تعزيز المواطنة الحقة وبناء فرد مسؤول وتوفير خدمات اجتماعية في بيئة آمنة ومسؤولة وتعزيز مهارة إدارة الوقت ومهارة الحوار ومهارة العمل التطوعي وتعزيز مهارة العمل المهني والوظيفي واستثمار التقنية الإلكترونية واكتساب مهارات القرن الواحد والعشرين .

وأضافت بأن النادي طرح عدة محاور منها المحور التربوي يتمثل في توظيف مهارات حياتية وتطوير الذات من خلال برنامج انا مسؤول وسفراء المسؤولية الاجتماعية والمحور الثقافي في الأعمال المسرحية وخطوة قدام والإذاعة والصحافة والمحور الفني من خلال تفعيل جانب نقوش الشرقية وتدوير والهندسة المعمارية وتصميم الازياء والمحور التقني والاقتصادي والبيئي والرياضي والاجتماعي والديني .

وأشارت أن من فعاليات النادي الليلة الرمضانية والتربية البدنية واليوم المفتوح وأسبوع الفن ويوم المواهب ودمك خفيف وملتقى الحضارات ولغة 21 إلى جانب أنشطة النادي المتنوعة في عدد من الموضوعات منها تبادل الأدوار وصندوق الاحلام ورموز الوطن ووطني أخضر ومنصة وريق وايماءات وتستحقين جائزة وبرنامج فليسعد كل منا الآخر .

وأكدت الشمري بأن نادي نحن الفرق جاء ، مجددا لمسيرتة التي بدأت منذ ثلاثة عشر عاما ليعكس المخرجات التي تعرض الأفكار والتجارب الناجحة في مجتمع الشرقية من خلال جيل المستقبل جيل رؤية المملكة 2030.

كما هو النادي استجابة فاعلة لتوجيهات رئيسة مجلس امناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية صاحبة السمو الاميرة عبير بنت فيصل التي تؤكد دوما حفظها الله على ضرورة احتواء النشء و ترسيخ القيم الإيجابية ودعم مسيرة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية حيث دوما تتابع وتشارك معنا في برامج النادي وتلتقي الطالبات في حوارات مفتوحة كما حرصت سموها على رغبتها الجادة بإحداث تغيير للأفضل يبدأ مع شباب وشابات رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وابانت لولوه الشمري بأن دعم مسيرة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية هو بوجود ملهم العقول صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ومتابعة رئيسة مجلس الأمناء صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية حيث يأتي هذا النادي وما يحمله من برامج تأكيدا على رغبتهم الجادة بأحداث تغيير ايجابي يكون محوره بناء مجتمع ينمي مهارات الطلاب وحسن استغلال وقت فراغهم، وتوجيههم بأهمية الابداع والتركيز في بناء شخصية الطلاب والعمل على معايير معينة في سبيل تحقيق الجودة وفق رؤية وطنية طموحه تهتم بالمستقبل .

في المقابل امتدح مدير عام تعليم المنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان تلك الأدوار التي يقدمها مجلس المسؤولية الاجتماعية ومن ذلك طرحه فكرة تأسيس نادي صيفي يحمل هذا المضمون بمستوى تطلعات التغيير بمفهوم الأندية الصيفية الموسمية وذلك بوجود برامج اقتصاديه معرفيه ترويحية ، تهدف إلى تحفيز التفكير الابداعي للطالبات، وتشجيعهن على طرح الافكار الإبداعية ، وتتوافق مع رؤية المملكة 2030 تحمل بين دفتيها تمكين المسؤولية الاجتماعية.

قسم
مركز الاعلامي