.

رئيسة مجلس الامناء صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل تبارك جهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تجاه المسؤولية الاجتماعية

اشادت حرم أمير المنطقة الشرقية رئيسة مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود بجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في سبيل نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في إطار إعلان الوزارة مساء السبت أنها بصدد إطلاق “دراسة حول الوضع الراهن للمسؤولية الاجتماعية وحصر مساهمات القطاع الخاص”

وأضافت أن إعداد دراسة تخص المسؤولية الاجتماعية تساهم في تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين في مجال الاقتصاد المزهر والمجتمع الحيوي.

فيما نوهت سموها بالإستفادة من دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية ترشيداً للانفاق الحكومي والتي اعدها مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية في مطلع ٢٠١٨ كزكاة للمجتمع واعتمدت في عملها على أصول البحث العلمي بغية الوصول للحقائق والمعلومات التي تسهم بشكل إيجابي في تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية وبناء الاتجاه الصحيح في تطبيقها كما تمت مشاركة هذه الدراسة مع جميع القطاعات في المنطقة الشرقية .

ومن جهتها قالت الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية أ.لولوة الشمري أن دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية جاءت بناءً على توجيهات أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف آل سعود في دفع عجلة التنمية في المنطقة ونشر الثقافة وتنفيذ برامج ومبادرات تلامس احتياج المنطقة الشرقية.

كما أنها وضحت أن أداة البحث في الدراسة وصلت إلى 452 شركة حيث صنفت بحسب علاقتها بالمسؤولية الاجتماعية إلى ثلاثة أنواع شركات تطبق هذا المفهوم وأخرى لديها توجه مستقبلي نحو التطبيق وأخرى ليس لديها أي توجه نحو ذلك.

وأضافت أن الدراسة أوصت بتشجيع الشركات والمؤسسات على تعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية لديها، وأهمية إدراجها ضمن نشاطها وبرامجها المختلفة، موضحة أن “نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في الشركات يحقق لها الكثير من المكاسب وأبرزها تحسين سمعة الشركة ورفع قدرتها على التعلم والابتكار وتعزيز تعاملها مع المخاطر”.

الجدير بالذكر أن مجلس المسؤولية كان لديه استشعار بأهمية دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية ونتج عن ذلك اصداره لدراسة واقع المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية والتي ساهمت بوضع خارطة طريق للشركات والجهات التي تنوي المشاركة في المسؤولية الاجتماعية وتحرص أن تكون مشاركتها متماشية مع احتياجات المنطقة وبذلك تتكامل مع أجهزة الدولة في دعم مسيرة التنمية المستدامة.

قسم
الاخبار