.

زارت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي حرم سمو أمير المنطقة الشرقية رئيسة مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية مساء أمس الأول نادي المسؤولية الاجتماعية، واطلعت على الأنشطة والفعاليات المقامة وذلك بمقر المدرسة الابتدائية الخامسة بالظهران. وركزت سموها خلال لقائها بأكثر من 700 طالبة مشاركة على دور الشباب والفتيات في نهضة البلاد وتحقيق رؤية 2030 التي يمكن خلالها الوصول إلى الأفق المخطط لرؤية المملكة الطموح. واستعرضت سموها المرتكزات والدعائم الصحيحة لتقديم المبادرات التي تخدم المجتمع، وينعكس أثرها بين أوساط المجتمع، مؤكدةً أهمية تفعيل الأندية الصيفية الموسمية الذي يكمن في استثمار فراغ الإجازات بما يعود نفعاً على شباب الوطن مثمنةً في الوقت ذاته إسهام الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية في تفعيل شراكتها مع مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية. وأشارت سموها إلى أن من أهم أدوار النادي الصيفي للمسؤولية الاجتماعية نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية بقالب مفيد وممتع في إجازة الصيف مع استيعاب طاقات الطالبات واستثمارها في العطلة الصيفية. من جانبها ثمّنت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية ومديرة النادي لولوة الشمري، حرص صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل في دعم مسيرة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية، مؤكدةً حرص ورغبة سموها الجادة بإحداث تغيير للأفضل يبدأ مع شباب وفتيات رؤية المملكة 2030. وأبانت أن النادي أطلق في موسمه الصيفي هذا العام سبعة برامج تتمثل في برنامج أنا أستطيع، وبرنامج نادي اللياقة البدنية، وبرنامج التغطية الإعلامية، وبرنامج منصة المبادرات، وبرنامج خطوة قدام، وبرنامج سراج، وبرنامج عيش السعودية، لافتةً الى أن هذه البرامج شهدت إقبالاً كبيراً من الطالبات. يذكر أن النادي استعرض العديد من الفعاليات التي منها العروض المسرحية والفلكلورية وعروض تمثل الموروث الثقافي والفني بالمنطقة الشرقية، إلى جانب مشاركة الأسر المنتجة والجمعيات الخيرية ضمن أنشطة النادي.
قسم
مركز الاعلامي