.

تحسين نمط حياة ٦٠طفلاً في “رشاقة بطل”

عقد مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية ورشة عمل بمقر المجلس اليوم (الأربعاء) جمعت الأندية الرياضية في المنطقة بفريق “مبادرة مران المجتمعية” لمناقشة مبادرة “رشاقة بطل”، بحضور مدير عام فرع الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية موفق السنيد.

مقدما المجلس تعريفا مختصرا عن أهداف مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية ومنصة المبادرات المدرجة في موقع المجلس الالكتروني و تطلع الرئيس الفخري للمجلس الامير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية بإحداث تكاملية بالأداء بين القطاعات الثلاث ودور الأفراد المسؤولين في تقديم خدمة مجتمعية مستدامة تلامس احتياج المنطقة الشرقية و حرص رئيسة مجلس الامناء الاميرة عبير بنت فيصل بن تركي ال سعود على المتابعة الحادة وتذليل التحديات التي تواجه اي مبادرة تلامس قضية ملحة المجتمع بحاجة لها .

هذا وقد اقترحت ادارة المشاريع بالمجلس مبادرة رشاقة بطل والتي قدمها للمجلس المبادر أ.انس السويدان لعرضها على قيادات المسؤولية الاجتماعية في الاندية الرياضية في الشرقية الإتفاق،القادسية،النهضة،هجر،الباطن،الفتح.

وهي أحد مبادرات مران التي تسعى لتحسين نمط حياة الأطفال في ظل تزايد معدلات السمنة، وتوجه الكثير من الأطفال للجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز والألعاب الالكترونية، الأمر الذي أثر سلباً على نمط الحياة، وأسهمت في انتشار عادات غير صحية، مبيناً أن المبادرة تستهدف تحسين نمط حياة ٦٠طفلاً دون ١٨عاماً، من خلال برنامج متخصص تسهم فيه الأندية الرياضية للوصول وليكونوا سفراء قيم الحياة الصحية.

كما استعرض رئيس فريق صاحب المبادرة أنس السويدان عرضا مفصلاً لمبادرة رشاقة بطل عن بالأهداف والمبررات لاحتياج المجتمع لهذا النوع من المبادرات والذي يمكن ان يكون في قلة الوعي لدى الأطفال عن اضرار السمنة وقلة وجود أماكن متهيئة رياضيا للأطفال لممارسة الرياضة بشكل صحيح مضيفا بأحصائيه دقيقة بكثرة أعداد المصابين بالسمنة .

من جانبه نوه مدير عام فرع الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية موفق السنيد بتميز فكرة المبادرة، مؤكدا بأن الأندية الرياضية في المنطقة الشرقية تملك قاعدة جماهيرية واسعة الأمر الذي يتطلب تفعيل جوانب المسؤولية المجتمعية، والتفاعل مع محيط الأندية والقيام بدور ايجابي تجاه جماهير الأندية، مشيداً بالدور الهام والمحوري لمجلس المسؤولية الاجتماعية في نشر هذه الثقافة وتنسيق الجهود فيما بينها.

من جهتها تساءلت الامين العام لولوة عواد الشمري عن موانع ان تكون المبادرة للبنات والأولاد على حد سواء وان تحقيق مجتمع صحي رياضي المعني بها جميع شرائح المجتمع وأوضحت الشمري ان مبادرة رشاقة بطل ستحسن الوضع الصحي للأطفال وبالإمكان ان تكون هذه المبادرة معياراً ونموذجياً ومؤشرا عاماً في تنفيذ البرامج الرياضية وتبني الأندية الرياضية بمثل هذه المبادرات ، مبينا أن ذلك جزء من المسؤولية الاجتماعية التي نتمنى رؤيتها في كافة الأندية العالمية .

مؤكدة على حرص المجلس أن يسعى دائماً لتحفيز أصحاب المبادرات النوعية، وتقديم الدعم اللازم لهم، لترى مبادراتهم النور، ويسهموا في تنمية مجتمعهم، تحقيقاً لمبدأ المواطن المسؤول، مشيرةً إلى أن مبادرة “رشاقة بطل” هي إحدى المبادرات التي تتوافق مع احتياجات المنطقة، وتتوائم مع مستهدفات رؤية المملكة٢٠٣٠ وأهداف التنمية المستدامة، مشيدةً بالتفاعل الإيجابي للأندية مع المبادرة، التي يؤمل أن تنافس بتميزها على المستوى المحلي والإقليمي.

انتهى اللقاء بالعدد من التوصيات اهمها ان جميع الاندية ستساهم بهذه المبادرة وتم تحديد موعدا للقاء اخر لعمل صياغة علمية للمبادرة وتحديد تاريخ لتدشين المبادرة بمباركة من القيادة واصحاب القرار.

قسم
الاخبار