.

المجلس يعقد اللقاء الرابع لطالبات التعليم العالي

بتشريف صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، عقد المجلس اللقاء الرابع مع طالبات جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ضمن لقاءات شباب مسؤول التي يقيمها بغرض نشر مفهوم المسؤولية وغرسها في نفوس الشباب، وتضمن اللقاء تعريف بالمجلس وتوضيح دوره الذي لا يعد حكرًا للشركات فقط بل يشمل الأفراد والقطاع الثلاث.

وأثناء اللقاء صرحت الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي بأن المسؤولية صفة شخصية يجب أن يتحلى بها كل فرد في المجتمع وكل قطاع فعندما تؤدى الأدوار بمسؤولية يتم التكامل ونصل إلى تحقيق المأمول، وأما عن التعلم وجهت نصيحة للطالبات قائلة بأن التعلم لا يقف عند عمر محدد استثمروا وقتكم بالتعلم.

من جانب آخر ذكرت أمين عام المجلس أ.لولوة الشمري بأنه معول على الشباب حمل المسؤولية على عاتقهم لنشرها، وبما أن الشباب يمثل 70% من المجتمع ويأتي كثاني احتياج لابد من تهيئة الشباب لسوق العمل من خلال الاستثمار الاجتماعي.

واضافت ان الجامعات تتحمل مسؤوليتين الأولى لمنسوبي ومنسوبات الجامعة من خلال توفير بيئة عمل مناسبة وخدمات تساعدهم على اداء أفضل ما يمكن، أما الثانية فهي اعداد بحوث ودراسات تقدم كمسؤولية اجتماعية و زكاة للمجتمع .

من جهتها أكدت د. هدى أبو السمح وكيلة كلية إدارة الأعمال للدراسات العليا والبحث العلمي بأن أهداف المجلس جاءت في وقت رائع تتماشى مع رؤية المملكة 2030 وأن هذه الزيارة كانت دافئة وملهمة وأضافت بعدًا أعمق لكل ما سبق وأصبحت طموحنا في العمل معكم أكبر في مجال البحث العلمي والنشاط التوعوي.

بينما قالت د. عفاف السالم وكيلة كلية إدارة الأعمال بأننا نحرص على خلق احساس أن يكون لكل طالبة مشروعها الخاص بحيث أن تكون كل واحدة منهن قادرة على صنع عملها الخاص بها بعد التخرج، كما تقدمت بالشكر الجزيل للمجلس وقالت بأنها تفخر بوجوده بالمنطقة الشرقية.

من جانب الطالبات فقد قالت الطالبة إسراء باز بأن دوري اليوم أصبح أكبر في المجتمع وأمالي أصبحت لها رؤيا.

أما الطالبة ريم الرماح فعبرت عن سعادتها بهذه الفرصة التي سمحت لها التعرف على المجلس، وقالت بأن اللقاء ألهمني أفكار عديدة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

قسم
الاخبار