.

سجل نادي المسؤولية الاجتماعية والذي يعتبر ترجمة لشراكة مجلس المسؤولية الاجتماعية مع إدارة تعليم الشرقية نجاحًا باهرًا، من خلال الفعاليات المميزة التي أطلقها ضمن نشاطاته، لتنمية مهارات ووعي الطالبات في الليلة الرمضانية التي أبهرت زوار النادي. وفي هذا الإطار، افتتحت  صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي ال سعود -رئيسة مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية- حواراً مفتوحًا مع طالبات النادي، و تضمن عدداً من المحاور التي أعطت أفقاً واسعاً حول قضايا هامة تتعلق بدور الشباب والفتيات في نهضة البلاد ومساهمتهم في تحقيق رؤية المملكة 2030. وارتبط الحوار بجملة البرامج السبع،  التي  أبدع النادي في صنعها بما يتوافق مع تطلعات واهتمام الطالبات، وتطرق الحوار مع رائدة العمل الاجتماعي بالمنطقة صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل على مرتكزات ودعائم تؤكد على الكيفية الصحيحة، لتقديم المبادرات التي تخدم المجتمع ويجد أثرها فاعلاً بين أوساطه، حيث جاء حديثها مؤكداً على أهمية الاندية الصيفية الموسمية، والذي يكمن في استثمار فراغ الاجازات بما يعود نفعاً على شباب الوطن. كما ثمّنت إسهام الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية في تفعيل شراكتها مع المجلس بأن يكون النادي الصيفي للمسؤولية الاجتماعية من بين الأندية الموسمية بالمنطقة الشرقية، والذي حدد مقره في الابتدائية الخامسة بالظهران أحد مباني شركة ارامكو السعودية. وأشارت الاميرة عبير بنت فيصل أن من أهم أدوار النادي الصيفي للمسؤولية الاجتماعية نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية بقالب مفيد وممتع في إجازة الصيف، مع استيعاب  طاقات الطالبات واستثمارُها في العطلة الصيفية. ويأتي حديث الأميرة عبير بنت فيصل خلال زيارتها ليلة البارحة لنادي المسؤولية الاجتماعية للاطلاع على خطة البرامج والأنشطة الخاصة بهذا الموسم، والمشاركة بفعالية في الليلة الرمضانية، والتي تضمنت العديد من الفعاليات والفقرات المتنوعة. في المقابل، ثمنت الأستاذة لولوه الشمري الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية ومديرة النادي الدور الكبير للأميرة عبير بنت فيصل في دعم مسيرة المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية، مضيفة أن تواجد الأميرة عبير بنت فيصل الليلة بيننا؛ ليؤكد على حرص سموها ورغبتها الجادة بأحداث تغيير ايجابي يكون محوره الشباب والشابات. وأكدت الشمري في كلمة ألقتها في الليلة الرمضانية أن المجتمع معطاء، وقد حقق النادي منذ أيامه الأوائل الكثير من الشراكات مع ارامكو السعودية، و مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ومجلس المنطقة الشرقية للمسؤوليه الاجتماعية، وكفاءات و شركة انوسوفت. كلمة الشمري التي ألقيت بالليلة الرمضانية  كانت كلمة مختلفة عن الإطار الخطابي المعروف، لم يتجاوز محتواها سرد لابطال النادي سواءاً كن منسوبات تعليم، أم فرق تطوعية، أم فرق طالبات التدريب الصيفي، والشرح عن دور كل واحدة منهن في عطاء النادي. أنهت الشمري كلمتها بقولها أن سر تعلق الطالبات بنادي نحن الفرق لايتجاوز أيمانهن بأننا هنا لإسعادهن وأسعادهن فقط. هذا وقد أطلق النادي سبعة برامج لاقت اقبالا كبيرا من الطالبات، وتتمثل البرامج في ( برنامج أنا استطيع ) وهو برنامج تعليمي ترفيهي، يهدف إلى تطوير مدارك الطفل، وتوسيع آفاق التفكير لديه، وبرنامج ( نادي اللياقه البدنية ) والذي يعنى بنشر الوعي الصحي والرياضي، وغرس المفاهيم الصحيحة لتحفيز الطالبات على ممارسة الرياضة، وبرنامج ( التغطية الاعلامية ) والمختص في صنع الافلام القصيرة، واكساب الطالبات مهارات الكتابة، وبرنامج ( منصة المبادرات ) وهو برنامج اقتصادي معرفي، يهدف إلى تحفيز التفكير الابداعي للطالبات، وتشجيعهن على طرح الافكار الابداعية، وبرنامج ( خطوة قدام ) الذي يمكّن الطالبة من اكتساب عدة مهارات في ذات الوقت، وبرنامج ( سراج ) الذي يعتمد على البحوث الميدانية والتجارب المجتمعية، ويعمل على رفع سقف الوعي لدى الفتاة، وبرنامج ( عيش السعودية ) وهو برنامج سياحي يعمل على تعزيز روح المواطنة، وتنمية القيم التاريخية في نفوس الطالبات. كما تميزت الليلة الرمضانية بعدة فعاليات افتتحت بآيات من القران الكريم، ثم السلام الملكي، وكلمة مديرة النادي تلاها العديد من المشاهد المسرحية والفلوكلورية، وعروض تمثل الموروث الثقافي والفني بالمنطقة الشرقية، إلى جانب مشاركة للأسر المنتجة والجمعيات الخيرية، كما تم توزيع العديد من الهدايا وقسائم مشتريات قدمتها عدد من معارض التجزئة في المنطقة . ولاقت الليلة الرمضانية اقبالا كبيرا، فقد بلغ عدد الطالبات اللاتي حضرن ٧٣٢ طالبة، ناهيك عن زائرات النادي والذي تجاوز ٨٠ زائرة، والجميع تفاعل بشكل كبير مع الفعاليات والأنشطة التي قدمت بالليلة الرمضانية. وكان لفريق  “أنا مسؤول” التطوعي دور  لافت وملموس في النادي، كونه الفريق التطوعي الذي يعمل تحت مظلة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية منذ تأسيسه. هذا وقد قدم النادي الكثير من الجوائز والهدايا خلال سحوبات مقدمة من اكسترا، وجرير، وايكيا وهو احد أساليب استقطاب وجذب أكبر عدد من الطالبات للنادي الموسمي . ومن اللافت أيضاً بالنادي أن (فليسعد كل منا الآخر) شعارٌ يحفظه ويؤمن به جميع منسوبي نادي المسؤولية الاجتماعية طالبات وموظفات .
قسم
مركز الاعلامي